الوكالة الاسلامية للإغاثة بالنيل الازرق تنفيذ مشروع الامن والاستقرار المجتمعي

أعلن السيد عمر عثمان محمود الأمين العام للوكالة الاسلامية للإغاثة أن مشروع الأمن والاستقرار المجتمعي الذي تنفذه الوكالة الاسلامية للإغاثة بولاية النيل الأزرق بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي (UNDP)  ومفوضية التسريح وإعادة الدمج DDR يسير بصورة طيبة في تحقيق الأهداف الكلية للمشروع في تحقيق التنمية والسلام بولاية النيل الأزرق.
وقال السيد الأمين العام للوكالة أن المشروع يستهدف بصورة مباشرة 465 مستفيد بمحليات الدمازين الرصيرص وباو وانه يحتوي على تمليك مشروعات إنتاجية جماعية لزيادة الدخل وتحقيق الاستقرار تشمل زراعه محاصيل في مساحه 800 فدان وتنفيذ أندية مشاهدة ومعاصر زيوت وصيانه موبايلات وبناشر ومحلات مناسبات وصناعه عطور بلدية وزراعه  البامية وسحن البهارات.
وقد أبان السيد حسن أبوبكر مدير التخطيط والمشروعات بالوكالة مشرف المشروع أن المشروعات الصغيرة داخل المشروع تملك للمستفيدين في شكل  مجموعات وتدار بواسطة لجان مجتمعية مختارة من المستفيدين في المناطق الثلاث و مهمتها  التنسيق بين إدارة المشروع والمستفيدين كما يشمل المشروع على تدريب المستفيدين والجان المجتمعية على أعمال الإدارة وبناء السلام ومحو الامية وتعليم الكبار ويشرف على التدريب  الزراعي متخصصون من وزارة الزراعة كما أن محو الأميه يشرف عليه إدارة تعليم الكبار ومحو الأمية بوزارة التربية بالولاية .
وأختتم السيد حسن أبوبكر تصريحه بأنه قد مضت على المشروع ثلاث اشهر هي نصف المدة البالغة ست اشهر و أن العمل يسير حتى الآن في تنفيذ بنود المشروع بصورة ممتازة .
ويجدر بالذكر أن الوكالة قد نفذت مشروعات مماثله مع منظمات الأمم المتحدة بعدد من الولايات وأنها حققت نجاحاً كبيراً في التنفيذ وتلقي اشادات من الجهات المانحة والمؤسسات ذات الصلة بالولايات.

Comments

comments